في جلسة فنية.. السحماوي أحد مؤسسي أوركسترا باربيس عند هشام

sahmaoui

استضاف هشام شبتيت، في برنامج « جلسة فنية »، مساء الجمعة 10 أبريل 2015، الموسيقي عزيز السحماوي، أحد مؤسسي فرقة الأوركسترا الوطنية لباربيس.
في بداية البرنامج، استحضر عزيز السحماوي طفولته في دوار العسكر في مراكش، وتأثره بمختلف الإيقاعات الشعبية، من الدقة المراكشية وكناوة والإيقاعات الأمازيغية وموسيقى الغيوان، حيث عشق الموسيقى والإيقاعات، بين تشجيع من والدته ورفض والده الذي كان يشتغل شرطيا.
عزيز تحدث عن انتقاله إلى مدينة الناظور، بحكم عمل والده، وهناك تعرف على الأغنية الريفية.
فور حصوله على البكالوريا، انتقل إلى الدراسة في جامعة محمد الأول في وجدة، ليكتشف فن الراي والركادة عن قرب.
رحل عزيز إلى فرنسا ليتعرف على موسيقين من الجزائر وفرنسا، فعملوا على تأسيس الفرقة العالمية الأوركسترا الوطنية لباربيس، فأحيوا سهرات في جل دول العالم مدة خمس سنوات دون توقف.
ضيف « جلسة فنية » اعترف بأنه لم يشبع موسيقيا في المجموعة، ففكر في تأسيس فرقته الخاصة سماها « جامعة كناوة »، ليبلور مجموعة من الأفكار الموسيقية خدمة للأغنية المغربية. وكان أول ألبوم للفرقة سنة 2011 متضمنا لـ12 أغنية، تتنوع بين إيقاعات كناوة والغناء الشعبي .
عزيز تحدث عن ألبومه الجديد « ما زال »، الذي تم توزيعه في فرنسا وكندا واليابان، ولم يوزع في المغرب بعد، واعدا محبيه بذلك في أقرب وقت، وضرب موعدا لهم في مهرجان موازين ومهرجان كناوة في الصويرة هذه السنة.

commenter (0)
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (0)
Loading...
Commentaires (0)

Ajouter un commentaire